Sudan2dayأخبار كورونا

إصابات ووفيات بأعراض غريبة..موجة (كورونا) .. (المقابر) تمتلئ من جديد!!!

تحقيق: خديجة الرحيمة

عادت جائحة كورونا للبلاد مجدداً بقوة مخيفة وأعراض مختلفة لتحصد كثيرا من الأرواح وارتفع عدد الإصابات في مختلف الولايات خاصة الخرطوم والقضارف وسنار على الرغم من صدور قرار في العام الماضي بالإغلاق الجزئي للبلاد أعقبه آخر بالإغلاق الكلي حيث تم تناسى الاول والثاني بالعودة الى الحياة الطبيعية والتجمعات الأمر الذي أدى الى عودة الموجة الثالثة أقوى من التي قبلها خاصة في ولاية البحر الأحمر وجاءت الموجة الرابعة بأعراض تدل على انها من المتحورات التي ظهرت مؤخراً لسرعة انتشار الإصابة والوفاة بين المواطنين، وناشدت الجهات المختصة المواطنين بضرورة التطعيم واتباع الاشتراطات الصحية إلا ان ذلك بدون جدوى ولم تتخذ هذه الجهات اي إجراءات صارمة لتفادي الانتشار مما أدى الى ارتفاع معدل الإصابات وظهرت كثير من السلالات في العالم آخرها متحور (أوميكرون) الذي هدد العالم بسرعة انتشاره إلا ان البلاد في نوم عميق من ذلك وهناك دول أغلقت حدودها ووضعت اشتراطات صارمة وربطت جميع المعاملات بتلقي اللقاح مع ذلك تفشى الوباء فيها.
وما بين رغبة المواطنين في ممارسة حياتهم الطبيعية ومخاطر الفايروس التي تهدد أرواحهم ضاع الكثير منهم وانتقلوا للدار الآخرة , معدلات اصابة ووفيات مختلفة شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة وكانت المحصلة خسائر فادحة في الأرواح (الإنتباهة) تقصت عن أصل المشكلة وبحثت عن الأسباب والمعالجات مع الجهات ذات الصلة.
إصابات ووفيات
وكشف تقرير وزارة الصحة  الصادر يوم الجمعة للحالات المشتبهة والمؤكدة عن تسجيل (33) إصابة ان ضمنها (10) مسافرين وأشار التقرير الى ان من بين الإصابات الجديدة 13 إصابة بولاية الخرطوم و7 بنهر النيل و5 بالقضارف و5 بالشمالية كما كشف عن تسجيل 7 وفيات 2 بنهر النيل و3 بالشمالية و3 بالجزيرة بجانب تعافي 18 حالة وناشدت الوزارة بضرورة ارتداء الكمامة وغسل اليدين واستخدام المعقمات والتبليغ الفوري في حالة ظهور الأعراض.
وكشف مدير الإدارة العليا لمراكز العزل الطاهر عبدالرحمن عن الموقف الوبائي ليوم السبت حيث بلغ عدد الحالات الإيجابية 31 حالة من جملة حالات الاشتباه التي تمثلت في 45 حالة فيما بلغ عدد الوفيات 18 حالة و6 حالة تعافي .
وعن حالة الموقف الوبائي للجائحة منذ أكتوبر الماضي فإن عدد الإصابات بالولاية بلغ 149 من جملة 240 حالة اشتباه تم إدخال 118 منهم لمراكز العزل فيما بلغ عدد الوفيات 121 حالة.
وكشف أطباء اختلاف أعراض هذه الموجة من التي قبلها مؤكدين ظهور أعراض غريبة تمثلت في إصابات بين الشباب والحوامل بجانب إصابتهم بجلطات في مناطق متفرقة من الجسم متوقعين على انها تكون من متحور (أوميكرون).
موجة أقوى
وفيما يتعلق بالموجة الرابعة لكورونا أكدت مديرة مركز عزل امدرمان نهى علي عبدالرحمن اكتظاظ المركز خاصة العناية المكثفة والوسيطة بجانب عدم حصول كثير من المرضى على أسرة مشيرة الى ان عدد المرضى في المركز الاولي بلغ 10 مرضى بينما بلغ عددهم في المركز الثانوي54  منوهة الى ان في الفترة الماضية لم يتم فحص نوع السلالة الموجودة بالبلاد متوقعة ان تكون السلالة الحالية من المتحور (أوميكرون) نسبة لظهوره في كثير من الدول وتابعت قائلة الموجة الحالية مقارنة بالتي قبلها هي الأقوى لان معظم المرضى أصيبوا بمشاكل في الكلى مؤكدة ارتفاع نسبة الوفيات بالمراكز ،وقالت ان الوفيات في المركز تتفاوت من 1 الى 3 حالة يومياً كاشفة عن إصابات كبيرة وسط الأطفال بمركز جبرة ، واضافت في هذه الموجة أكثر الإصابات من الشباب وأوضحت ان الإشكالية تعود لعدم التطعيم مبينة ان الذين تم تطعيمهم لم يتجاوزوا  3% متوقعة انتشار المرض بصورة أكبر معبرة عن خوفها من الآثار الجانبية التي يمكن ان يحدثها هذا الفايروس.

نقلا عن صحيفة الانتباهة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى