تقارير رياضية

ثوب الرجل الأول يُغري رونالدو قبل الديربي

يستعد كريستيانو رونالدو، هداف يوفنتوس، لمعركة جديدة رفقة البيانكونيري، عندما يحل فريقه ضيفًا على تورينو في الديربي الذي سيجمع الفريقين، اليوم السبت، في منافسات الجولة الـ11 من الدوري الإيطالي.

يوفنتوس يدخل اللقاء بمعنويات مرتفعة في ظل تصدره لجدول ترتيب الكالتشيو برصيد 26 نقطة، وفي المقابل، يسعى تورينو للخروج من دوامة النتائج السلبية التي لازمت الفريق، بعدما جمع 11 نقطة من 10 مباريات.

عنصر أساسي

ستكون العيون كعادتها موجهة نحو النجم البرتغالي، الذي يعول عليه يوفنتوس كثيرًا في تخطي المباريات الصعبة، والتي كان الدون حاضرًا في أغلبها حتى الآن منذ انضمامه في صيف 2018.

منذ بداية الموسم الجاري، شارك الدون في 11 مباراة من أصل 13 مباراة لعبها يوفنتوس سواء بالدوري الإيطالي أو بدوري أبطال أوروبا، حيث غاب عن مواجهة بريشيا للإصابة، ومباراة ليتشي بعد قرار ماوريسيو ساري، المدير الفني لليوفي، بمنحه بعض الراحة كي يكون جاهزًا في المواعيد الكبرى.

وتمكن كريستيانو من تسجيل 6 أهداف بقميص السيدة العجوز فيما قدم تمريرة واحدة حاسمة، حيث سجل 5 أهداف وصنع هدفًا في 8 مباريات بالكالتشيو، وسجل هدفًا وحيدًا بدوري الأبطال.

وكان رونالدو عنصرًا فعالاً في يوفنتوس، حيث سجل هدفًا في الفوز على نابولي (4-3)، بينما سجل وصنع هدفي يوفنتوس أمام هيلاس فيرونا (2-1)، كما سجل الهدف الثاني في مرمى سبال (2-0).

وواصل الدون تأثيره المهم في اليوفي، بعدما أحرز الهدف الأول في الفوز على بولونيا (2-1)، وأخيرًا سجل هدفًأ قاتلاً في الدقيقة 96 أمام جنوى، ليقود فريقه لمواصلة الصدارة بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من خسارتها لصالح الإنتر حال تعادل مع جنوى.

الرجل الأول

مع رغبة رونالدو الدائمة في التتويج بالجوائز الفردية وإظهار أنه الرجل الأول، سيكون الدون أمام فرصة لترسيخ هذه العقيدة لدى الجميع وتحديدًا جماهير يوفنتوس، حال نجح في قيادة فريقه للفوز بالديربي الذي له أهمية وقيمة كبيرة تختلف كثيرًا عن أي مباراة أخرى.

رونالدو شارك في أول ديربي له مع يوفنتوس في الأسبوع الـ16 من الموسم الماضي، والذي أقيم على ملعب تورينو، وتمكن الدون من تسجيل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 70 من ركلة جزاء، ليمنح اليوفي 3 نقاط ثمينة.

وفي لقاء العودة بالجولة 35، نجح رونالدو في إنقاذ يوفنتوس من فخ الهزيمة، حيث كاد تورينو أن يخطف انتصارًا غاليًا في المباراة التي لعبت بملعب أليانز ستاديوم معقل البيانكونيري، إلا أن كريستيانو ارتدى عباءة المنقذ وأحرز هدف التعادل ليحصل فريقه على نقطة.

تورينو في تلك المباراة تقدم بهدف أول عن طريق ساسا لوكيتش بالدقيقة 18، وظل متقدمًا حتى الدقيقة 84 قبل أن يأتي رونالدو ويسجل التعادل.

ولاشك أن رونالدو سيحاول بكل ما أوتي من قوة لمحاولة منح فريقه انتصار جديد على الغريم التقليدي بالمدينة، ومواصلة ارتداء ثوب الرجل الأول بلقاءات الديربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق