سياسة محلية

المؤتمر السوداني : موقف الحزب ثابت برفض الانقلاب وعدم التصالح معه

حزب المؤتمر السوداني

تصريح صحفي

دحضاً للشائعات التي راجت خلال اليومين الماضيين حول موقف حزب المؤتمر السوداني من الراهن السياسي، نوضح الآتي:

  • نؤكد على موقف الحزب الثابت برفض الانقلاب وعدم التصالح معه أو الاستسلام له كأمرٍ واقع، والعمل مع كل قوى الثورة في مقاومته بوسائل المقاومة السلمية حتى هزيمته واسترداد مسار التحول المدني الديموقراطي .. وفي هذا السياق يسعى الحزب لتنسيق جهود قوى الثورة من خلال جبهة عريضة برؤية مشتركة وقيادة موحدة.
  • رفض الحزب ضمن تحالف الحرية والتغيير مقترح الاجتماع التحضيري الذي سوقت له أطراف من الآلية الثلاثية. استند هذا الرفض على موقفنا المعلن مسبقاً بأننا لن نكون جزءاً من أية عملية سياسية لا تفضي لإنهاء الوضع الانقلابي، وكل ما ترتب عليه، وتسترد مسار الانتقال المدني الديمقراطي عبر سلطة مدنية كاملة تعبر عن مطالب الشارع السوداني وتعمل على تنفيذ مهام متفق عليها خلال ما تبقى من الفترة الانتقالية وصولاً لانتخابات عامة حرة ونزيهة بنهايتها .. هذا الاجتماع لا يقود لذلك لأنه يخطيء في تعريف طبيعة الأزمة وتحديد أطرافها وقضاياها ويشرعن حجج الانقلاب التي يريد من خلالها إخفاء دوافعه وطبيعة تركيبته .. وفوق ذلك فإنه لا يمكن الحديث عن أية عملية سياسية في ظل ممارسات السلطة الانقلابية المتمثلة في استمرار قتل المتظاهرين السلميين والاعتقالات وحالة الطوارئ وغيرها من الممارسات الاستبدادية.
  • ندعو قوى الثورة لتوحيد خطابها وسد الثغرات التي تريد قوى الثورة المضادة النفاذ من خلالها لزرع الشقاق في الشارع واضعاف وحدة قواه الحية .. إن بلادنا تمر بمرحلة مفصلية وأزمة وجودية خلقها إنقلاب ٢٥ أكتوبر وإن التصدي لهذه المهمة يتطلب أقصى درجات العمل المشترك بين جميع القوى الديمقراطية بروح واحدة وهو ما سنعمل عليه ولن نتراجع عنه.

نور الدين بابكر
امين الإعلام والناطق الرسمي بإسم حزب المؤتمر السوداني
٧ مايو ٢٠٢٢

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى