سياسة محلية

اجتماع للمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير

تحالف قوى الحرية والتغيير

بيان حول ( إنعقاد اجتماع المجلس المركزي للحرية والتغيير)

انعقد ظهر يوم الخميس الموافق ٢ يونيو ٢٠٢٢ بدار حزب المؤتمر السوداني، اجتماع المجلس المركزي لتحالف قوى الحرية والتغيير والذي ناقش بشكلٍ مستفيض قضايا المقاومة وهزيمةِ الانقلاب و تطلعات الحركة الجماهيرية ، كما أفرد حيزاً واسعاً للقضايا التنظيمية الداخلية للتحالف على النحو التالي :

اولاً: بدأت الجلسة بالوقوف دقيقة حداداً على شهداء مجزرة القيادة العامة، و مرور ثلاثة سنوات عليها، وأفرد الاجتماع حيزاً لنقاش قضايا العدالة والمحاسبة و القصاص وتعثرها وعدم معالجتها بمنهجٍ شامل وفعال عقب سقوط نظام البشير وحزبه المؤتمر الوطني المحلول ، وكيفية التعاطي معها كأولويةٍ ضمن قضايا التأسيس الجديد للمسار المدني الديمقراطي بعد هزيمة الانقلاب و اسقاط سلطته .

ثانياً : استمع الإجتماع لتقرير الأداء السياسي والتنظيمي للمكتب التنفيذي للحرية والتغيير خلال شهري أبريل ومايو والذي تناول مجهودات المكتب التنفيذي خلال الفترةِ السابقة، وبعد إجازة التقرير وجه الإجتماع بنشره لإطلاعِ الشارع السوداني على أوجه عمل التحالف، كما شدد المجلس المركزي على تكثيف الجهود والعمل لبناء جبهةٍ موحدة و توحيد قوى الثورة وتوسيع قاعدةِ المقاومة الشعبية و الجماهيرية وتنويع أدواتها،و تم التأكيد على أن العمل الجماهيري المقاوم هو الأداة الرئيسية التي يعتمد عليها التحالف في مواجهته لسلطة إنقلاب ٢٥ أكتوبر.
ونبه المجلس لمحاولاتِ إعادة النظام البائد وعناصره للمشهد السياسي بعد أن قبرته ثورة ديسمبر، والتأكيد على التصدي الحازم لذلك بواسطة كل قوى الثورة.

ثالثاً: ناقش الإجتماع رؤية تحالف قوى الحرية والتغيير التفصيلية حول العملية السياسية المقترحة من قبل الآلية الثلاثية، وشدد الإجتماع علي تمسك الحرية والتغيير بموقفها المعلن من أن أي عملية سياسية ذات مصداقية يجب أن تؤدي وبوضوح لإنهاء الانقلاب والتأسيس الدستوري الجديد لمسارِ انتقالي تقوده سلطة مدنية كاملة والنأي الكامل للمؤسسة العسكرية عن السياسة، مع ابتدار عملية شاملة للاصلاح الأمني والعسكري الذي يقود لجيش واحد مهني وقومي ومع المعالجة الشاملة لقضايا العدالة بما يخاطب كافة الجرائم والانتهاكات التي ارتكبت بصورة شاملة ومنصفة، وبعد نقاش مستفيض أجاز المجلس المركزي الرؤية التفصيلية للتحالف حول العملية السياسية وقرر التواصل الواسع بها مع كافة قطاعات الشعب السوداني ومع الأسرة الإقليمية والدولية لقطع الطريق أمام أي حلٍ زائف، والتعريف الواضح بالحل الذي يحقق غايات الشارع ولا يحيد عنها.

رابعاً : شكل المجلس المركزي (١٥) لجنة داخلية متخصصة بناء على اللائحة التنظيمية المجازة بتاريخ ٢٥ مارس ٢٠٢٢، واختار رؤساء ومقرري هذه اللجان ووجهها بشكل فوري لتولي مهامها بما يزيد من فاعلية وكفاءة عمل التحالف السياسي والتنظيمي، وقرر عقد اجتماع اخر للمجلس بعد أسبوعين لمتابعة عمل اللجان المتخصصة والإطمئنان على سيرها في مسار تطوير عمل التحالف وتقويته.

خامساً : أجاز الإجتماع تصور ورشة تقييم الفترة الانتقالية التي يعمل التحالف على تنظيمها بشراكةٍ مع جهة مستقلة هي صحيفة الديمقراطي خلال الأسابيع القليلة المقبلة ، ووجه المكتب التنفيذي بضرورة الإسراع في قيامها على أن تشمل تقييماً مفصلاً ومستقلاً وأميناً في الأوجه التالية:
_ التقييم السياسي للتحالف
_ تقييم مؤسسات الحكم الإنتقالي
_ تقييم الأداء في ملفات الانتقال المتعددة خلال الفترة الماضية.

أخيراً : دعا المجلس المركزي جماهير شعبنا لأوسع مشاركةٍ في مواكب إحياء ذكرى مجزرة فض الاعتصام نهار الجمعة ٣ يونيو ٢٠٢٢م، وندد بالعنف المفرط المستمر من قبل السلطة الانقلابية والذي تمارسه تجاه المواكب السلمية والحركة الجماهيرية، وشدد المجلس المركزي على أن حركة المقاومة السلمية ستستمر دون تراجع حتى تحقيق غايات الشعب السوداني المتمثلة في هزيمةِ الانقلاب واستكمال مهام ثورة ديسمبر المجيدة كاملة غير منقوصة.

تحالف قوى الحرية والتغيير – المجلس المركزي
الجمعة ٣ يونيو ٢٠٢٢م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى