Sudan2day

وزارة الصحة السعودية” تستجيب لمناشدات علاج الطبيبة السودانية نهال

استجابت وزارة الصحة السعودية لمناشدات أطلقها رواد مواقع التواصل الاجتماعي من أجل إنقاذ الطبيبة السودانية نهال، بعد أن أصيبت بشلل كامل منذ أكثر من عام ونصف العام.

ولقيت قصة الطبيبة نهال تفاعلاً إيجابياً وإنسانياً كبيراً بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، حيث دعا المغردون إلى مساعدة نهال وإيجاد حل سريع لحالتها الصحية الصعبة.

وكان الفنان السوداني خبيب عبد الرحمن قد ساهم في إطلاق حملة على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، وذلك عبر هاشتاق تحت اسم #أنقذواالدكتورةنهال، سعيا لمساعدتها في العلاج المتوفر بالمستشفى العسكري، وكذلك مدينة الملك فهد الطبية.

وقال خبيب إن قصة نهال، المقيمة في منطقة الخفجي، مع معاناتها الصحية بدأت حين توجهت إلى المستشفى الأهلي لإجراء عملية قيصرية قبل سنة وثلاثة أشهر، حيث تم حقنها بحقنة للألم اسمها ”زيفو“ بعد الوضع، وهي حقنة عضلية تم إعطاؤها لها بالوريد.

وأضاف أن الطبيبة نهال تعاني مما يسمى ”أريزيميا“، وهو اضطراب في القلب، فتسببت الحقنة بمضاعفات أدت إلى توقف القلب وتأثير ذلك على المخ، فدخلت في غيبوبة منذ ذلك الوقت.

وأوضح خبيب أنه أطلق حملة لمساعدة والد الطبيبة نهال، الذي ناشد الديوان الملكي لنقلها إلى الرياض، لتوفر إمكانيات أكبر للعلاج، وكذلك إمكانية إعادة تأهيلها.

ودعا مغردون للطبيبة بالشفاء العاجل، مع حالتها الصحية الصعبة، فقال المغرد حسن: ”أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيها شفاءً لا سقم ولا آلم بعده وأن يجمع لها ما بين الأجر والثواب والعافية طهورا إن شاء الله.. اللهم رب الناس مذهب البأس اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاءك اللهم اشفي نهال اللهم اشفي نهال“.

وكتب المغرد ماجد بن رتيق: ”يجب أن يطالب ذووها بخطاب تحويل موثق من المستوصف الذي تم تنويمها به إلى مستشفى حكومي متخصص وذلك بعد إصدار تقرير مفصل عن حالتها ~ عافاها الله وشفاها من هذا المرض“.

وإثر ذلك، استجابت وزارة الصحة عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”لا بأس عليها إن شاء الله شافاها الله وعافاها نرجو تزويدنا بكافة المعلومات والتفاصيل عبر الرسائل الخاصة“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى