سياسة عالمية

مقتل 6 في ضربة جوية أميركية جديدة تستهدف فصيلاً عراقياً شمال بغداد

أفادت وكالة رويترز عن مصدر عراقي بمقتل 6 في ضربات جوية استهدفت قافلة فصيل عراقي.

واستهدفت غارة جوية أميركية جديدة، فجر السبت، قيادياً في الحشد الشعبي شمال بغداد، بحسب ما أفاد التلفزيون الرسمي العراقي، في تطوّر يأتي بعد 24 ساعة على غارة مماثلة أدّت لمقتل كل من نائب رئيس هذا التشكيل العسكري الموالي لطهران والجنرال الإيراني الواسع النفوذ قاسم سليماني.

وفي حين لم يحدّد التلفزيون في الحال هوية القيادي المستهدف، أفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس أنّ الغارة “أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى” من دون أن يحدّد عددهم.

يأتي ذلك فيما أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الجمعة، أن الولايات المتحدة نجحت في القضاء على الإرهابي الأول بالعالم قاسم سليماني.

وقال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مساء الجمعة إنه أمر شخصياً بالقضاء على قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وإن بلاده لديها قائمة أهداف جاهزة لتنفيذها في أي وقت.

وفي كلمه له، قال إن قراره كان لوقف الحرب، وليس لبدئها، وإن الولايات المتحدة الأميركية تحترم الشعب الإيراني، ولا تريد تغيير النظام هناك، بل وقف سلوكه العدواني.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن قاسم سليماني قتل وألحق الأذى بعدد كبير من الأميركيين وكان يخطط لهجمات وشيكة على دبلوماسيين وجنود أميركيين.

وأكد الرئيس الأميركي استخدام إيران مقاتلين بالوكالة لزعزعة استقرار الجوار، وهذا يجب أن يتوقف الآن.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد غرد الجمعة بأن “إيران لم تكسب حرباً أبداً، لكنها لم تخسر أي مفاوضات”، في تلميح إلى حثّ طهران على الدخول في مفاوضات جديدة مع واشنطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق