سياسة محلية

عصمت : قحت لم تفشل في معالجة اقتصاد البلاد

 قال القيادي بقوى اعلان الحرية والتغيير  الاستاذ محمد عصمت أحمد   الخبير الاقتصادي  إن حديث رئيس مجلس الوزراء  الدكتور عبدالله حمدوك فيما يلي عدم وجود برنامج او خطة  اقتصادية  من قبل قحت  هو حديث  من الناحية الشكلية  سليم  باعتبار ان هنالك  فرقا ما بين  الخطة والبرنامج .

واضاف في حواره مع وكالة السودان للانباء  أن قوى الحرية والتغير لديها برنامج وهي مسألة لاتحتمل  الجدل وان تحويل البرنامج  الى خطة يحتاج الي دراسة  ويأتي بعدها التنفيذ كما تحتاج الى تحديد  الاهداف  وتحقيقها واهداف قابلة للقياس  والتقييم وهذا كله من صميم  عمل  الوزارات اولا وليست  مسئولية قحت
واشار الى ان برنامج  قوى الحرية والتغير موجود ومنشور وواضح في اطر معينة،  لافتا الى أن حديث رئيس مجلس  الوزراء كان ردا على سؤال ويعلم الكثير أن الخطة هي من صميم الوزارات ومجلس الوزراء، مبينا ان برنامج قحت  معلن ومعروف منه البرنامج السياسي والجماهيري حيث  بدأ في حلحلة قضايا الناس  ومن ثم التواصل في قضية الاقتصاد  خاصة وان الازمة الاقتصادية  يجب أن ينظر لها بعدة زوايا حيث يصعب المعالجة لها بالصدمة ويجب اولا  العمل بالتدريج لحلحلة الازمات الاقتصادية التي تحتاج الى معالجات  متدرجة .

وابان عصمت أن  من المفروض استصحاب معالجات  الازمة  الاقتصادية  في مقدمتها موازنة 2020 وحوار  مجتمعي  واسع حيث أن ميزانية هذا العام هي اخطر من الموازنة التي قدمها  الزعيم الازهري  في العام 1955-1956والتي بسببها  اسقطت نظامه وتخليه عن الوزارة

واردف عصمت قائلا “حكومة حمدوك حكومتنا  ويجب الابتعاد عن اي ابتزاز  لها وان الحكومة غير معنية   بضعف او عجز  الميزانية لانها استلمت الحكم خلال ثلاثة اشهر فقط”، داعيا  لإعطاء  الحكومة تفويضا وانتظارا لتكمل عامها الاول  ومن ثم يتم محاسبتها، كاشفا ان قحت لم تفشل في مهامها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق