سياسة محلية

وزير الإعلام : زيارة حمدوك لكاودا اختراق في مسار السلام

قطع وزير الثقافة والإعلام الاتحادي الأستاذ فيصل محمد صالح بجدية الحكومة في تحقيق السلام بالبلاد، ووصف  في تصريحات صحفية  اليوم  بمطار كادقلي لدى مرافقته وفد رئيس مجلس الوزراء الاتحادي عبدالله حمدوك لكادقلي ومنه  لكاودا معقل الحركة الشعبية، وصف الزيارة  بالمهمة وأنها تمثل اختراقا كبيرا في مسار السلام، مشيرا إلى أن زيارة رئيس مجلس الوزراء الاتحادي برفقة وفد كبير من الوزراء إلى كاودا  للقاء القائد عبدالعزيز الحلو تهدف إلى إرسال رسالة للمواطنين بكاودا مفادها أن الجميع مواطنون سودانيون تجمعهم المواطنة .

وقال  فيصل إن الحكومة تريد تأسيس دولة على أساس المواطنة المتساوية  والمساواة والعدالة والسلام، وأردف قائلا ( المهم أن حالة العداء انتهت بدليل أن رئيس مجلس الوزراء في حماية الحركة الشعبية وليس في حماية طرف آخر)، ونبه إلى أن الزيارة تأتي في إطار تقديم اعتذار تاريخي للمواطنين السودانيين في هذه المنطقة العزيزة من الوطن عن مظالم وعمليات قتل وترويع تمت باسمهم على الرغم من أنهم قاتلوا النظام البائد طيلة الثلاثين عاما وذلك لكسر الحواجز ووضع الأيادي فوق بعض لبناء وطن قائم على الحرية والعدالة والمساواة.

وكشف فيصل أن الحكومة ستوجه الدعوة للحلو للحضور إلى الخرطوم وأي منطقة للقاء المواطنين  لكسر الحاجز النفسي وتهيئة الأجواء للمتفاوضين بجوبا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق