سياحة و سفر

ولاية البحر الأحمر تدعو للإهتمام بالسياحة

 دعا مدير السياحة بولاية البحر الاحمر محمود علي محمد الحكومة الانتقالية إلى الاهتمام بالسياحة ووضعها ضمن أولوياتها نظرا لما يتمتع به السودان من موارد طبيعية تجذب السواح.

وقال سيادته  إنه نقل لرئيس الوزراء أن السياحة ممكن أن تدرعلى البلاد ما يقارب الــ(8) مليار دولار سنويا وأشار إلي  أن خمس ولايات تمتلك مقومات سياحية هي ولاية البحر الاحمر وسنار والشمالية وولايتي الخرطوم ونهر النيل  .

وأضاف قائلا “إن ولاية البحر الاحمر تحقق عائدا مقدرا من السياحة في العام يصل إلى12 مليون جنيه  “، وإنها تستقبل حوالي الألف سائح سنويا من جنسيات مختلفة معظمهم من إيطاليا وألمانيا ومن دول  أوربيه أخري بالإضافة إلي كندا واستراليا ، الذين يهتمون بسياحة الغطس والشعب المرجانية ويرتادون جزر سنجنيب  لافتا إلي أن السواح الخليجيين توقفوا عن  الصيد في المحميات الطبيعية  بقرار من والي الولاية السابق .

وأشار إلي السياحة تنشط  عادة من شهر اكتوبر إلي مارس وفي الفترة من مارس إلي مايو حيث تستقبل المدينة سواح الداخل من خلال مهرجان “وجهتي” بتنظيم زيارات للمدارس بخلاف حركة السياحة الداخلية التي تنشط في نهاية كل عام. وعزا  بط حركة السواح  هذا العام بخلاف الأعوام السابقة إلي الأحداث التي تم احتوائها مؤخرا وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة تدافعا أكبر  .

وأشار إلي أن النظام السابق همش قطاع السياحة حيث جعلها من وزارات  الترضيات سياسية .

وطالب بضرورة تبني المبادرات السودانية الخاصة بالسياحة لافتا إلي أن هناك سودانيون لديهم مقترحات للنهوض بها.

وتجدر الإشارة إلي  أن منظمة السياحة العالمية صنفت  السودان كسابع دولة تمتلك مقومات سياحية . .،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق