مال و أعمال

شركة نرويجية تستثمر بمربع 17 بغرب كردفان

 

رحب وزير الطاقة والتعدين المهندس عادل علي ابراهيم بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة (NOROIL) بخصوص العمل في مربع (17) بولاية غرب كردفان ، مستعرضاً اولويات قطاع النفط التي تعنى بزيادة الانتاج وتطوير الحقول وزيادة الاستكشافات ،مشيداً بدولة النرويج ودورها في تطوير قطاع النفط.

وقال الوزير إن ابواب الاستثمار مفتوحة لكافة الشركات العالمية لاسيما الشركات النرويجية التي تمتلك الخبرات والتقنيات والامكانيات العالية، معرباً عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم لتطوير وزيادة الانتاج في مربع (17) مع الشركة النرويجية والتي تفضي الي مزيد من الدراسات والعروض الفنية ومن ثم التوقيع النهائي للدخول في الشراكة الفعلية، مثمناً جهود د. لوال دينق وزير النفط الاسبق الذي عمل لان تكون الشراكة فعلية في المستقبل القريب مع الشركات النرويجية.

واوضح المهندس عقيل عبدالسلام المدير العام للاستكشاف والانتاج النفطي أن التوقيع على مذكرة التفاهم مع الشركة النرويجية لزيادة الانتاج النفطي واعادة تطوير الحقول في مربع (17) امتياز شركة شارف التابعة لوزارة الطاقة والتعدين بولاية غرب كردفان يعتبر ضربة بداية لجذب الشركات الاوروبية والشركات العالمية الاخرى، متوقعاً دوراً كبيراً للعائد من الاستثمار الذي يبدأ بمبلغ (100) مليون دولار في الفترة الاولى في زيادة الانتاج والمحافظة على البيئة ، مؤكداً ان السوان مازال بلدا جاذبا للاستثمار في الصناعة النفطية .

وأعرب المهندس (TOR KRAGH FOSSE) ممثل الشركة عن عميق التعاون المشترك بين النرويج والسودان في مجال تطوير صناعة البترول، كاشفاً عن رغبة الشركة النرويجية في تركيز جهودها للعمل في القارة الافريقية ويأتي على رأسها السودان، وان الشركة سوف تعمل مع وزارة الطاقة والتعدين وخبرائها لتطوير حقول النفط بالبلاد في المستقبل القريب عبر ادخال التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال بطريقة تدعم استمرار زيادة انتاج النفط ونقل الخبرات النرويجية في هذا المجال وتنفيذها وفقا لموجهات وزارة الطاقة والتعدين، بجانب التدريب والتعليم وفق مبادرة النرويج (النفط من اجل التنمية) وفقا للاتفاقيات الموقعة بين السودان والنرويج منذ العام 2005م ، كاشفاً عن رغبة الشركة حالياً في الاستثمار والعمل في مربع (17) مع الحفاظ على البيئة والاهتمام بالسكان المحليين بالمناطق المجاورة لتلك الحقول .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق