مال و أعمال

البدوي : سيتم النظر في سعر الدولار للصادر

 

أوضح دكتور إبراهيم البدوي وزير المالية أن سعر الدولار مرتبط بمحددات عدة من أهمها التوازن بين المكون المحلي للكتلة النقدية المحلية والمكون الأجنبي للكتلة النقدية الأجنبية .

وأوضح أن وزارة المالية والحكومة الانتقالية ورثت وضعا دقيقا من النظام البائد حيث أن الدولة تكابد في تحصيل موارد من النقد الأجنبي وأنه في إطار السياسة الجديدة لتنظيم سوق الذهب يتطلعون إلى زيادة كبيرة في إيرادات حصيلة الصادر وأن وزارة المالية ستقوم وعبر مناقصات مفتوحة بتوفير النقد الأجنبي لمستوردي السلع الاستراتيجية ومدخلات الإنتاج والسلع الرأسمالية الضرورية للزراعة والصناعة ويتطلعون كذلك لانفراج متواتر ومستمر في إطار السياسة الجديدة.

وأكد عقب اجتماع عقده ظهر امس بوزارة المالية بحضور وزيري الطاقة والتعدين والصناعة والتجارة ومحافظ البنك المركزي وممثل للقطاع الخاص، أنه سيتم النظر في سعر الدولار للصادر وهو يختلف عن الدولار الجمركي وذلك للرغبة في إسهام وظهور السلع الاستراتيجية السودانية مثل السمسم والصمغ في حسابات التجارة الخارجية للسودان وليس لحسابات دول أخرى وذلك باتخاذ سياسات محفزة للصادر بالنظر في سعر صرف الدولار للصادر وذلك لتحقيق عدة أهداف لمصلحة الاقتصاد السوداني، أولها أن تأتي حصائل الصادر كاملة، وللرغبة في إعطاء سعر صرف مجزٍ لتحويلات المغتربين أو العاملين بالخارج وحتى تأتي هذه التحويلات عن طريق القنوات الرسمية لإضعاف السوق الموازي، وحتى يصبح تأثير السوق الموازي ضعيفا وأن الترياق الأساسي هو السياسات المحفزة للقطاع الخاص و إعطاء سعر صرف مواتٍ وعن طريق إجراءات سريعة للصادر وناجزة حتى يتمكن القطاع الخاص من لعب دوره في تصدير السلع الزراعية والتعدينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق