أخبار محلية

حمدوك : تبعية البنك المركزي إلى المجلس السيادي وضع يتطلب التصحيح

 

أقر عبدالله حمدوك رئيس الوزراء بمعاناة الموطن السوداني من الضائقة المعيشة والأسعار المتصاعدة .

وأكد حمدوك فى حوار مع التلفزيون القومي على حل كافة العقبات التى تؤثر على حياة المواطن المعيشية فى القريب العاجل ، مشيرا إلى أن الحكومة الإنتقالية شرعت منذ البدء في وضع خطة طموحة إسعافية لمعالجة الأزمة الإقتصادية لمحاربة التضخم وتوفير السلع الإستراتيجية كالخبز والوقود والدواء ، منوها إلى أن موقف السلع الإستراتيجية مطمئن ، خاصة سلع الوقود ودقيق الخبز ، مشيراً إلى ان المخزون الإستراتيجي بالبلاد لهذه السلع يكفى لاكثر من شهر .

وأضاف حمدوك ، حققت الحكومة الإنتقالية منذ تعيينها نجاحات فى الحد من أزمة السيولة ، قاطعاً بانه لم تعد هناك أزمة للسيولة بالبلاد بجانب الوفرة في المواد الضرورية”.

وتطرق رئيس الوزراء إلى تصاعد الدولار فى الأيام السابقة ، وعزا ذلك للمضاربات وبعض الفاعلين الذين لديهم مصالح شخصية بالإستفادة من هذه الأزمة ، معترفاً بوجود خلل فى الإحتياطي من العملات الأجنبية ، مشيرا إلى ان سعر الدولار بدأ اليوم فى التراجع .

وأكد حمدوك ، على أن الحكومة الإنتقالية تعمل على وضع حلول جذرية لضبط سوق الذهب عبر الأمن الإقتصادي والجهات ذات الصلة

ولفت حمدوك الإنتباه إلى مهام وإختصاصات البنك المركزي فى الحد من التضخم ومراقبة المصارف ، منوهاً إلى تبعية البنك المركزي إلى المجلس السيادي ، الأمر الذي يتطلب تصحيحاً لهذا الوضع بان تعود تبعيه البنك المركزي لمجلس الوزراء ،كاشفا عن وضع قانون جديد للبنك المركزي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق