سياسة محلية

ووزير الاعلام يتهم البرهان بخرق الوثيقة الدستورية

الخرطوم – السودان اليوم

شدد وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الانتقالية فيصل محمد صالح، على عدم استطاعة أجهزة الحكم الانتقالي التطبيع مع إسرائيل لأنها محدودة الصلاحيات، ولا تمكنها تغيير موقف السودان،في وقت تقدم مدير إدارة السياسية الخارجية بالمجلس السيادي السفير رشاد فراج سراج باستقالته من منصبه بسبب لقاء عينتبي.

وقال الوزير ان الجهات التي لها الحق في تغيير مواقف السودان وهي المجلس التشريعي أو المؤتمر الدستوري  والحكومة المنتخبة . وذكر في منشور على صفحته بالفيس بوك أن موقفه من لقاء رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي قائم على نقطتين، وهما إن البرهان اخذ  أمر العلاقات الخارجية للسودان بيده وقرر فيها بشكل متفرد فيه خرق للوثيقة الدستورية وتجاوز لاختصاصات الجهاز التنفيذي”.

وقال ” التعامل مع إسرائيل بهذا الشكل والاجتماع المنفرد مع نتنياهو فيه خرق وتجاوز للموقف السوداني الثابت على مر العهود بأن لا تطبيع ولا علاقات مع إسرائيل إلا بعد الإقرار بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ومنها حقه في إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة”

من جانبه ذكر السفير في استقالته المسببة للأمين العام للمجلس السيادي، انه يشق على نفسه الاستمرار في موقعه في حكومة يسعى رأسها للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي الذي يحتل القدس ويقتل الفلسطنيين ويعربد في البلاد الإسلامية والعربية دون رادع  وأضاف “أمانة التكليف تقتضي أقدم استقالتي قبل أن أرى إعلام الكيان ترفرف على سارية القصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق