سياسة محلية

حمدوك يطالب ببعثة أممية لدعم السلام في السودان

الخرطوم – السودان اليوم

طلب رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، السبت، من مجلس الأمن الدولي، التفويض لإنشاء بعثة سياسية خاصة من الأمم المتحدة مهمتها دعم السلام.

وقال الخطاب إن أبرز العناصر الأساسية التي ستندرج في ولاية البعثة السياسية الخاصة، تتمثل في المساعدة في تعبئة المساعدات الاقتصادية الدولية للسودان، وتيسير تنسيق المساعدة الإنسانية الفعالة في جميع أنحاء السودان، بجانب توفير الدعم بالمساعي الحميدة لمفاوضات السلام الجارية، فضلا عن دعم تنفيذ الإعلان الدستوري.

وتفاوض الحكومة الانتقالية منذ أشهر، مجموعة حركات مسلحة في إقليم دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق في عاصمة دولة الجنوب جوبا وفق خمسة مسارات.

وتنص الوثيقة الدستورية (الإطار الحاكم للمرحلة الانتقالية)، على إكمال ملف السلام خلال ستة أشهر من تاريخ توقيع الوثيقة الدستورية في الـ ١٧ من أغسطس/ آب الماضي.

وتعرقل مساعي تحقيق السلام، تشكيل المجلس التشريعي، وتعيين الولاة المدنيين، استجابة لطلب الحركات المسلحة بإرجائهما إلى حين الوصول إلى سلام.

وأدت الحرب بين القوات الحكومية والحركات منذ العام ٢٠٠٣ إلى مقتل الآلاف وتشريد الملايين ومثلهم من اللاجئين والنازحين.

وتطالب الحركات المسلحة ضمن شروط تحقيق السلام، بتسليم الرئيس عمر البشير ضمن قائمة تضم ٥١ شخصا من قادة النظام السابق إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي لتورطهم في ارتكاب مجازر وإبادة جماعية في الإقليم.

وبدأت السودان في الـ ٢١ من أغسطس/ آب الماضي، مرحلة انتقالية تستمر ٣٩ شهرا يتقاسم خلالها السلطة مدنيين وعسكريين بعد إطاحة الثورة السودانية بحكم الرئيس عمر البشير الذي استمر لثلاثين عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق