أخبار محلية

جراحو العظام يطالبون شركات التأمين بعلاج مصابي الحوادث

الخرطوم – السودان اليوم

طالبت جمعية جراحي العظام السودانية شركات تأمين السيارات بعلاج جرحى ومصابي الحوادث المرورية بجميع طرق المرور . وأشارت إلى أن تكلفة علاجهم مرتفعة ومستمرة ، كما طالبوا الدولة بإعفاء رسوم الجمارك من مدخلات معدات وأجهزة ومستهلكات عمليات  العظام، وشددوا على ضرورة أن تلتزم الشركات المستوردة للمعدات وأجهزة العظام بسعر موحد وبتخفيض التكلفة، وأشاروا إلى أن جراحة العظام من أغلى الجراحات في العالم، حيث بلغ سعر استبدال مفصل الركبة مابين ١٦٠ألف إلى ١٧٠ألف جنيه، فيما بلغ سعر تغيير المخروقة للشباب مابين ٢٦٠ألف إلى ٢٧٠ ألف جنيه.

جاء ذلك لدى مخاطبتهم بفندق كورنيثيا بالخرطوم ختام المؤتمر العاشر لجراحي العظام العاشر وقال رئيس المؤتمر المستر محمود البدري إن الحاجة ماسة لقيام المركز القومي لجراحة العظام لتدريب نواب واختصاصي العظام ولسد النقص في هذا التخصص ولفت إلى أن المؤتمر ناقش تدريب النواب وتناول أحدث ما توصلت إليه جراحة العظام في العالم، وبمشاركة خبراء واستشاريين من خارج وداخل السودان، وأضاف أن المؤتمر ناقش منظومة تدريب أطباء الامتياز بأقسام جراحة العظام، كما ناقش إعفاء نواب الاختصاصين من الرسوم الدراسية .
من جانبه أكد د. عباس حسن استشاري العظام وجراحة اليد والجراحات الدقيقة السكرتير الأكاديمي لجمعية جراحي العظام أن المؤتمر شكل منصة للتفاعل بين جراحي العظام مع رصفائهم من بريطانيا، ايرلندا، مصر، ماليزيا، الهند و الإمارات العربية وطالب بتشجيع تطوير التخصصات الدقيقة بابتعاث مجموعة من الجراحين  للتخصص في التخصصات الدقيقة، إضافة لتدريب أطباء الامتياز في التخصص، فضلا عن تقليل تكلفة عمليات العظام لتقليل تكلفة الرسوم الجمركية على مستهلكات العمليات، بجانب الإسراع في إنشاء المركز المرجعي لجراحة العظام الذي ظللنا نوصي به أكثر من عشرة سنوات خلت.
د. أمجد حمزة مكي مدني اختصاصي العظام والسلسلة الفقرية بالمملكة المتحدة قال إن المؤتمر ناقش عددًا من الأوراق عكست حجم التدريب في السودان وأشار إلى أنه وجد تقدمًا ملحوظًا في ممارسة جراحة العظام ووصلت إلى  مرحلة مواكبة العالمية.
وحول واقع تخصص العظام بالسودان أبان أن التخصص في السودان تطور من عدة نواحي منها التدريب والعمليات، وطالب بتشجيع المتدربين الجدد للالتحاق بالركب لممارسة جراحة العظام، وأضاف نحن دورنا كأطباء عاملين بالخارج تقديم خدمات جديدة وفتح أبوابنا لتقديم المساعدات اللوجستية والتدريبية.
فيما قال د. أبوبكر إسماعيل نائب اختصاصي جراحة العظام إن المؤتمر جاء في الظروف التي تمر بها البلاد بعد ثورة ديسمبر المجيدة وترحم على أرواح الشهداء، وعاجل الشفاء للجرحى، وأضاف قائلا نحن كنواب وجدنا أن المؤتمر مفيد وهو فرصة للالتقاء بالأساتذة من الداخل والخارج وتبادل الخبرات خاصة لنا نحن في فترة التدريب. وأبان أن المؤتمر صاحبته ورش عن جراحة اليد، ورشة عن التثبيت للكسور الملتهبة، وورشة لجراحة الكتف والمناظير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق