سياسة محلية

الحكومة والجبهةالثورية تتفقان على تمديد التفاوض والنقاش على الولاة بالاثنين

 جوبا – السودان اليوم

اتفقت أطراف التفاوض السودانية في جوبا – الحكومة الانتقالية والجبهة الثورية -على تمديد آخر للجولات لثلاث أسابيع في أعقاب تعثر إكمال التفاهم على كافة القضايا خلال الفترة التي حددت بـ 14 فبراير.

وفي 14 ديسمبر وقعت الحكومة السودانية، والجبهة الثورية اتفاقاً على تمديد اتفاق إجراءات بناء الثقة لمدة شهرين، وحددا 14 فبراير موعدا لتوقيع الاتفاق النهائي دون أن يفلحا في الاتفاق الكامل.

وأفاد بيان مشترك عن الحكومة والوساطة والجبهة الثورية مساء السبت إنه ” استنادا على إعلان جوبا لإجراءات بناء الثقة والتمهيد للتفاوض الموقع في 11 سبتمبر اتفق الطرفان على تمديد فترة سريان المفاوضات لثلاثة أسابيع قابلة للتجديد باتفاق الطرفين”.

وبحسب البيان فإن الأسبوع الأول من فترة التمديد سيخصص لمعالجة مسألة تعيين الولاة وتكوين المجلس التشريعي وذلك “دون المساس بسير عملية التفاوض في بقية المسارات”.

وكانت الحكومة الانتقالية قررت فور توليها المهام في أغسطس من العام الماضي أن يكون انجاز ملف السلام على قائمة الأولويات وحددت لطيه كليا ستة أشهر.

وقال رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم الذي وقع نيابة عن الجبهة الثورية في تصريح صحفي إن المفاوضات لن تتوقف مجددا وستتواصل الى حين التوصل لاتفاق نهائي دون أن يستبعد تمديدها من جديد بعد نهاية الـ21 يوما.

بدوره ابدى مسؤول ملف دارفور عن الحكومة السودانية محمد الحسن التعايشي أملا في التوصل خلال هذه الأسابيع الثلاثة لاتفاق كامل حول الموضوعات المطروحة للنقاش.

وستشرع الأطراف المتفاوضة في مناقشة ملفي الولاة والمجلس التشريعي اعتبارا من يوم الاثنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق