رياضة محلية

مصالحة هلالية بين الكاردينال والكوارتي



اكتمل مساء السبت في ضاحية جاردن سيتي بالخرطوم، الصلح وطي صفحة الخلافات نهائياً بين رئيس نادي الهلال أشرف سيد أحمد الكاردينال وقطب النادي محمد عثمان الكوارتي بمبادرة رعاها رجل الأعمال عمر عثمان النمير في منزله وسط حضور معتبر من الرياضيين والأصدقاء يتقدمهم جمال أحمد عمر الكيماوي نائب رئيس اتحاد الكرة المحلي بالخرطوم وعلي عثمان عبد السلام رئيس نادي الرابطة وخالد عثمان عيسى رئيس نادي الرابطة الأسبق وعمر عثمان كير رئيس نادي حي العرب وعمر محمد الياس محجوب وعوض جعفر الطيب (الدبوكة) وبكري قاسم جبارة وحمد محمد طاهر وعلي مطر وفادي عوض وخضر حمزة الخضر.
وتبادل الكاردينال والكوارتي الحديث بصراحة وأمنا على طي أي خلاف أو اختلاف والغمل معاً في المرحلة المقبلة، وأعلن الكاردينال عن تقديره للكوارتي كأحد الكوادر النشطة في الوسط الرياضي واستعداده للعمل معه في المرحلة المقبلة في نادي الهلال.
وعبر صاحب المبادرة، عمر عثمان النمير عن تقديره للطرفين لاستجابتهما لمساعي الصلح التي أكدت نقائهما، وقال ان الوسط الرياضي والمجتمع السوداني عموماً يقوم على مثل هذه المساعي، خاصة وان الكاردينال والكوارتي يسعيان دائماً لخدمة نادي الهلال ووجودهما معاً فيه اضافة لنادي الهلال.
كما بارك جمال الكيماوي خطوة الصلح بين الطرفين، وقال ان الاستقرار مطلوب في الوسط الرياضي والكاردينال والكوارتي من أصحاب المبادرات في الوسط الرياضي، والصلح بينهما مكسب للرياضة عموماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق