تقارير رياضيةرياضة محلية

ثلاثة أشهر تهدد الأحمر بالحرمان من التعاقدات لثلاث فترات


دونو كوكو .. حكاوي (المخالصات) تضع المريخ من جديد في فوهة العقوبات


فيفا يمهل النادي 45 يوماً لسداد (40 ألف دولار) للتوغولي..


المحامي التونسي يشكك في مخالصة اللاعب ويطعن بالتزوير.. يفاجئ باستمرار عقد اللاعب ويذكر بسابقة مارسيال


مجلس الوفاق يستدين (12) ألف دولار من الإتحاد للمخالصات.. وإختفاء الأصل يثير التساؤلات


زيكو: دونو تسلم مستحقاته وهنالك ثلاث نسخ من المخالصة.. خيري: طلبنا الأصل ولم نجده والإتحاد لم يدعمنا


كتب: ناصر بابكر

بعد أن تعرض في وقت سابق لعقوبة الحرمان من التعاقدات بسبب قضية لاعبه الإيفواري السابق كواسي مارسيال، عاد شبح العقوبات من جديد للإحاطة بالمريخ بعد أن حكم الإتحاد الدولي لكرة (فيفا) أمس الأول لصالح اللاعب التوغولي دونو كوكو بمبلغ (35) ألف دولار إلى جانب 5% غرامة.. وجاءت العقوبة لتشكل صدمة للشارع المريخي ومفاجأة من العيار الثقيل بعد تأكيدات سابقة بتوقيع اللاعب لمخالصة وحصوله على مستحقاته كاملة .. (الصيحة) وكعادتها فتحت ملف القضية وسلطت الضوء على تفاصيلها كاملة والتي تحوي مفاجآت مدوية وجوانب مثيرة للتساؤلات تتابعونها في المساحة التالية التي تتناول فيها الصحيفة القضية بالمستندات.

البداية والنهاية
بتاريخ 24 مايو 2018، تعاقد المريخ مع المحترف التوغولي دونو كوكو، حيث وقع الأحمر عقدا مع الظهير الأيمن الدولي عقدا يمتد لمدة عامين وكان ذلك إبان فترة المجلس المنتخب حيث تكفل سوداكال بالصفقة بواسطة الوكيل الموريتاني عبدالحي أدومو.. غير أن مسيرة دونو مع المريخ لم تستمر طويلاً، فبعد أقل من ثلاثة أشهر من تعاقده مع النادي، وبعد عدد مشاركات لم يتجاوز الثلاث مباريات، طالب المدير الفني التونسي وقتها يامن الزلفاني بالاستغناء عن اللاعب وأسقطه من حساباته وكان ذلك في منتصف أغسطس 2018 ليقرر مجلس الإدارة (المجلس الوفاقي حينها) إنهاء عقد اللاعب.
المخالصة والمغادرة
بتاريخ 18 أغسطس 2019 وبمباني إتحاد كرة القدم السوداني، أنهى المريخ تعاقده مع اللاعب التوغولي دونو كوكو وقام بتوقيع مخالصة مع اللاعب بحضور المدير التنفيذي في ذلك الوقت الكابتن منتصر الزاكي (زيكو) الذي أكد في تصريحات صحفية تناقلتها عدد صحف ومواقع حينها أن النادي أجرى مخالصة نهائية مع كوكو وأن اللاعب تسلم جميع مستحقاته المالية في وقت قام فيه مدير العلاقات العامة في تلك الفترة عماد الماحي بالغاء إقامة اللاعب وإصدار تأشيرة خروج نهائية له.. وبحسب متابعات (الصيحة) فإن المريخ استدان وقتها مبلغ (12 ألف و500 دولار) ليسدد بها مخالصات بعض اللاعبين الأجانب ولم تسدد للإتحاد حتى اللحظة وذلك بحسب تأكيدات نائب رئيس الاتحاد للشئون المالية نصرالدين حميدتي لـ(الصيحة) حيث أكد أن المريخ وإبان فترة المجلس الوفاقي استدان منهم مبلغ (12 ألف دولار و500) لسداد مستحقات بعض اللاعبين الأجانب وأن النادي لم يسددها حتى اللحظة حيث أنها مقيدة كدين على المريخ.
مفاجأة مدوية
بعد أكثر من عام من مغادرة اللاعب التوغولي لبلاده.. كان مجلس إدارة المريخ على موعد مع مفاجأة مدوية في شهر (أكتوبر 2019) حينما وصله خطاب من الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يفيد بتقدم دونو كوكو بشكوى ضد النادي مطالباً خلالها بمستحقاته المالية وهو ما أثار دهشة المسئولين بالمريخ (المجلس المنتخب) لجهة المعلومة المتوفرة لديهم بأن المريخ وقع مخالصة مع اللاعب وسلمه حقوقه وذلك إبان فترة (المجلس الوفاقي) وكانت الدهشة أكبر في التوقيت إذ أتت المطالبة بعد أكثر من (عام وشهرين من مغادرة اللاعب) وهو ما أثار الكثير من التساؤلات.
رد بالمخالصة ومهلة
بتاريخ 11 نوفمبر 2019 رد المريخ على شكوى اللاعب التوغولي دونو كوكو بإرسال صورة من المخالصة التي وقعها النادي مع اللاعب في وقت سابق من العام 2018 والتي تفيد بأن النادي أنهى تعاقده مع دونو وسلمه مستحقاته المالية .. بعدها أرسل الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) رد المريخ وصورة المخالصة لدونو كوكو ومحاميه التونسي سليم بولاسنيم مع إخطار لهما بمنحهما مهلة للرد في تاريخ لا يتجاوز (19 نوفبمر 2019) وإلا سيغلق الفيفا باب القضية لأن صورة المخالصة التي أرسلها المريخ تفيد بأن النادي أنهى التزاماته مع اللاعب بتاريخ (18 أغسطس 2018) وأن التوغولي حصل على مستحقاته.
طعن بالتزوير
وقبل أن تنقضي المهلة.. وصل للفيفا رد دونو كوكو ووكيله الذي حوى مفاجأة مدوية .. حيث اتهم اللاعب ومحاميه التونسي المريخ بالتزوير حيث أفادوا أولاً أنهم فوجئوا برد المريخ وقالوا (اللاعب تسلم من النادي 800 دولار فقط وليس 8000 ألف دولار حيث أن هنالك صفر (0) تم إضافته في المستند المرسل من النادي).. وكانت المفاجأة الأكبر في رد اللاعب ووكيله في القول (اللاعب لم ينهي عقده مع النادي وظل يحاول التواصل مع النادي لاستكمال عقده لكن النادي لم يتفاعل ولم يرد، واللاعب لم يتمكن من التوقيع لنادي جديد لأنه كان تحت تصرف المريخ وعقده مع النادي لم ينتهي) .. ثم واصل المحامي التشكيك في المخالصة المرسلة من المريخ والطعن فيها بالتزوير بالقول (الوثيقة المقدمة من النادي غير واضحة المعالم وبها ألوان مختلفة ونحن نعترض على صحة هذه الوثيقة حيث يمكن بوضوح ملاحظة حدوث تغيير في التاريخ على بصمة اللاعب، كما أن أحرف الكتابة في الأيصال الثاني بها تغيير ونحن نعترض عليه أيضاً).. وفي ختام الرد إتهم محامي التوغولي المريخ بالتلاعب في المخالصة وطلب عدم التعامل معها مع الأخذ في الاعتبار أن النادي يكرر تلك السلوكيات وضرب مثلاً بحادثة اللاعب الايفواري كواسي مارسيال مطالبا بالعودة لملف تلك القضية للتأكد من التلاعب في المخالصات والوثائق.
مطالبة بالأصل
بتاريخ 20 ديسمبر 2019، وصل خطاب من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للمريخ يحوى إفادة بأن باب التحقيق والتحري في القضية إنتهى، وخلال الخطاب طلب الفيفا من المريخ إرسال النسخة الأصلية من مخالصة إنهاء العقد عبر الـ(دي اتش ال) في فترة زمنية لا تتجاوز الخامس عشر من يناير 2020 ومن بعدها ستتخذ لجنة أوضاع اللاعبين وفض النزاعات قرارها بشأن القضية ومع الخطاب أرفق الفيفا رد محامي اللاعب بشأن المخالصة.
الأصل مفقود
وبحسب ما تحصلت عليه (الصيحة) فإن المريخ لم يتمكن من تلبية طلب لجنة أوضاع اللاعبين وفض النزاعات ولم يقم بإرسال أصل المخالصة التي تم توقيعها مع دونو كوكو لأن المسئولين الحاليين بالنادي وحسب حديثهم لم يجدوا النسخة الأصلية في ملف اللاعب.
قرار صادم وطلب حيثيات
وعلى ضوء ما سبق، أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم”فيفا” قرارًا يوم أمس الأول”الجمعة”لصالح اللاعب التوغولي وألزم المريخ بسداد مبلغ”35″ ألف دولار و”632″ إضافة إلى 5% غرامة تأخير ، للاعب التوغولي دونو كوكو متأخرات عن فترته التي لعب فيها للمريخ، حيث حكم الفيفا لصالح اللاعب بحصوله على كامل قيمة عقده الذي يمتد لعامين بعد أن رفض الإعتراف بالمخالصة التي أرسلت له في وقت سابق والتي طعن اللاعب ومحاميه في صحتها وأتهموا المريخ بتزويرها.. وأمهل الاتحاد الدولي المريخ 45 يوماً لسداد المبلغ وبالعدم سيعاقب بالحرمان من التعاقد مع لاعبين جدد لثلاث فترات انتقالات متتالية.

طلب من الإتحاد
(الصيحة) أجرت اتصالاً بالمدير التنفيذي لنادي المريخ د. مدثر خيري لسؤاله عن تفاصيل ما حدث فأجاب: وصلنا خطاب من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في أكتوبر من العام الماضي يفيد بتقدم دونو بشكوى ضد النادي وهو أمر مفاجئ بالنسبة لنا لأننا نعلم أن اللاعب وقع مخالصة قبل مغادرته وإنهاء عقده وأضاف: أخطرت المجلس وطلبت المخالصة للرد على الشكوى وإرسال المخالصة لـ(الفيفا) فتم منحي صورة من المخالصة وتم إرسالها للفيفا الذي رد لاحقاً يخطرنا بأن اللاعب ومحاميه شككوا في صحة المخالصة وطعنوا فيها بالتزوير ونفوا توقيع أي مخالصة، حيث طالبنا الفيفا بإرسال النسخة الأصلية عبر الـ(DHL) وليس الإيميل للتحقق من المخالصة، وأخطرت أعضاء المجلس بطلب الفيفا وطلب من الموظفين في المكتب التنفيذي توفير الأصل فأفادوني أن الأصل غير موجود في ملف اللاعب ووقتها أشار الصادق مادبو وعمر محمد عبدالله لأنهما سيتواصلان مع زيكو لسؤاله عن الأصل وعلمت منهما أن زيكو أفاد بأن الأصل موجود بالنادي لكن سكرتير المكتب التنفيذي أفاد بأن أصل المخالصة غير موجود بملف اللاعب.. وأوضح د. مدثر خيري أنه عندما تسلم مهامه كمدير تنفيذي لم يحدث تسليم وتسلم بينه وبين المدير التنفيذي السابق وأردف: طلبنا من الاتحاد العام أن يدعم موقف المريخ ويؤكد استلام اللاعب لمستحقاته المالية طالما أنه مقيدة كديون على المريخ لكنه لم يفعل، وختم د. خيري حديثه بالقول: خاطبنا الفيفا وطلبنا حيثيات القرار لمعرفة كافة التفاصيل لكن الحقيقة الماثلة أمامنا أن المريخ لم يرسل أصل المخالصة لعدم وجودها بالنادي.

ثلاث نسخ واللاعب تسلم مستحقاته
(الصيحة) وفي إطار تقصيها للحقائق، تواصلت مع المدير التنفيذي السابق للمريخ الكابتن منتصر الزاكي (زيكو) الذي أفاد بالقول: وقعنا مع اللاعب دونو كوكو مخالصة سليمة ومعتمدة من الاتحاد السوداني وسلمنا اللاعب ثمانية آلاف دولار منها خمسة آلاف دولار عبارة عن مقدم عقد وثلاثة آلاف دولار عبارة عن راتب شهرين وبعد تسلم المبلغ أقر اللاعب في المخالصة بأنه ليس لديه استحقاقات مالية متأخرة على النادي وأضاف: دار من قبل لغط حول المسألة وأذكر أن أمين مال المريخ الصادق مادبو إتصل بي ذات مرة وأخطرني أن د. مدثر خيري يريد المخالصة الأصلية لأن (الفيفا) تطالب بالأصل فقلت له (تطالب بالأصل كيف، هي بتتسلم يد لي يد، هي أصلا بتترسل صورة بالإيميل).. وبسؤاله عن الأصل لأن الفيفا طالب به أجاب زيكو: الأصل يفترض أن يكون موجود بالنادي شأنه شأن كل الملفات المتعلقة بلاعبي الفريق، حيث أن هنالك ثلاث نسخ من المخالصة واحدة مع النادي وموجودة في جهاز الكمبيوتر وواحدة مودعة لدى الإتحاد ونسخة مع اللاعب وأردف زيكو حديثه بالقول: لا أعلم ما حدث بعدها ولا تطورات القضية وأذكر أن وكيل اللاعب عبدالحي أدومو قال أن مقدم عقد اللاعب وبحسب إتفاقهم مع سوداكال ليس 5 ألف دولار وحديث سوداكال لنا أن المقدم 5 ألف دولار وهي المكتوبة في العقد.. وأكد (زيكو) مجدداً أن دونو كوكو تسلم 8000 ألف دولار وأبدى استغرابه مع إنكار اللاعب ومحاميه لهذا الأمر وطعنهم بالتزوير في المخالصة.

صورة طبق الأصل
سكرتير المكتب التنفيذي للمريخ الشهير بـ(سفاري) أفاد للصيحة بالقول: بحثنا عن النسخة الأصلية لمخالصة دونو كوكو لكننا لم نجدها بالمكتب التنفيذي، وطالما أن هنالك نسخة (مسكنه) عبر (الاسكانر) في الكمبيوتر بالمكتب التفيذي فينبغي أن يكون الأصل موجود لكننا بحثنا عنه ولم نجده لذا قمنا بإرسال الصورة الموجودة بالكمبيوتر وهي مأخوذة من النسخة الأصلية ولا فرق بينهما لكن بالنسبة للنسخة الأصلية نفسها للمخالصة فأننا لم نعثر عليها وشخصيا لا أعلم إن كان المدير التنفيذي السابق تركها بالمكتب أو أخذها معه أو أنها فقدت من المكتب.

نقلا عن صحيفة الصيحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق