تسديدات متقنة

إدريس عبد المتعال يكتب : زلزال كورونا

○ أعود اليوم للكتابة مجددا عبر هذه المساحة بعد فترة غياب ليست بالقصيرة جرت خلالها مياه كثيرة تحت الجسر
○ العالم بأسره مشغول بفيروس كورونا الجديد (كوفيد ١٩) وسط إرتفاع معدلات الإصابة والوفيات
○ زلزال كورونا ضرب أركان العالم وأراضيه وغير نمط حياته وجعل المليارات من سكانه قيد الإقامة الجبرية في منازلهم
○ العالم ينحني لعاصفة (كورونا) وأعتى الدول تقف عاجزة عن مواجهة هذا الفيروس وهو يحصد ارواح الآلاف دون رأفة
○ في السودان الذي تحيط به الأزمات إحاطة السوار بالمعصم تتزايد المخاوف من إنتشار الوباء الذي بدأ فعليا بارتفاع اعداد المصابين
○ الأخطر من ضعف وشح الامكانيات والأوضاع الإقتصادية المتردية في السودان لمجابهة خطر كورونا هو ضعف الوعي المجتمعي بهذا الوباء
○ يضرب الكثير من المواطنين بتوجيهات وزارة الصحة وإرشاداتها عرض الحائط ويشهر آخرون سيف العصيان لقرارات السلطات الاحترازية والوقائية لمنع تفشي العدوى
○ وزير الصحة يعلن وصول السودان مرحلة الإنتشار المجتمعي أخطر مراحل فيروس كورونا وما زال هناك من يستهتر بهذا الوباء ومن لا يصدق وجوده في السودان
○ حتى أئمة المساجد الذين يعول عليهم في رفع درجات الوعي رفض البعض منهم الانصياع لقرارات السلطات بإغلاق المساجد وإيقاف صلاة الجمعة والجماعة ورغم صدور فتاوى جواز إغلاق المساجد من العلماء في إطار تحقيق مقاصد الشريعة في الحفاظ على النفس
○ قمة عدم الوعي والمسؤولية تمثلت في هجوم فلول النظام البائد على القرارات الوقائية التي إتخذتها الحكومة لمجابهة فيروس كورونا ووضعها في إطار (الحيلة) و (اللعبة) لإيقاف السخط الشعبي على الحكومة وصرف الأنظار عن الازمات الاقتصادية
○ مشهد خروج تظاهرات (الفلول) في الشوارع والهتاف (مافي كورونا .. مافي كورونا ماتغشونا ) أمام انظار العالم وكاميرات قنواته وضعنا في حساب الجاهلين المستهترين بخطورة وباء خطير وقاتل
○ الحكومة التي تتخذ اجراءات احترازية لمنع تزايد حالات الإصابة بجائحة كورونا مطالبة أيضا بالقيام بواجباتها ومعالجة الأزمات التي ظلت تؤرق مضاجع الناس وتوفير الاحتياجات الضرورية
○ الاستجابة لدعوات البقاء في البيوت ستكون ضعيفة دون توفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين من خبز وغاز وكهرباء وغيرها
○ الحكومة مطالبة ايضا بدعم الشرائح الفقيرة بصورة مباشرة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني طوال فترة الحظر ومساعدة من يعتمدون على (رزق اليوم باليوم) بتوفير احتياجاتهم من السلع الاساسية
○ الوضع كارثي ويحتاج تكاتف الجميع للعبور باخف الأضرار

تسديدات

○ ساحة الرياضة خالية من الاحداث بعد تفشي وباء كورونا وتعليق جميع الانشطة الرياضية
○ أعجبتني مبادرة المريخ وإعلانه وضع ناديه تحت تصرف وزارة الصحة لدعم الجهود المبذولة لمكافحة جائحة كورونا في السودان
○ التحية والتقدير لمجلس ادارة نادي المريخ على هذه المبادرة الرائعة
○ ويبقى السؤال .. أين الهلال ؟؟

تسديدة أخيرة

يا ضو حبيبين القسا
طول ما انت غرقان فى الأسى
تبت يدين ما ترمى ساس
ما تبنى مجدك من جديد
تفتح شبابيك الخلاص

زر الذهاب إلى الأعلى