سياسة محلية

التجمع الإتحادي يعلن عن طرح “رؤية” إقتصادية وتنموية

أعلن التجمع الإتحادي عن طرح “رؤية” قسّمها لمرحلتين، أولاهما تستهدف القطاعات الإقتصادية، أما الثانية فتستهدف التنمية المناطقية، ودعا التجمع إلى تكون إجابة سؤال التنمية الشاملة والمستدامة هي الفيصل، وبحسب البيان فإن التجمع إستهل خطته بكيفية تعظيم العائد من قطاع تعدين الذهب وعائد صادره، والقطاع الزراعي والثروة الحيوانية، وفق سياسات واجراءات قصيرة ومتوسطة الأجل.
ولم يتطرق البيان للخطة بشكل ٍ مفصل على أن تنشر لاحقاً.

 

وتنشر (السودان اليوم Sudan2day) بيان التجمع الاتحادي.

الله.. الوطن.. الديمقراطية.
*التجمع الإتحادي*
شعبنا العظيم.. الشقيقات والأشقاء سماد هذه الأرض الطيبة..
ها نحن ننتضيء سيف الوثوق مطاعنين المستحيل وتملأ حناجرنا الأناشيد وقلوبنا الأمنيات.. وبيدنا معاول الغرس والبناء..
لعلكم تعلمون أن مشروع التجمٌع الاتحادي في مفهومه العميق والمتجدد هو مغادرة النادي السياسي القديم بكل مناكفاته التاريخية.. وتساؤلاته النخبوية التي لا تُجيب على غد السودان بل تستعرض ماضيه، كأنما كُتب لأمتنا أن تظل أسيرةً ل (كُنّا).
بناءً عليه، فإن مشروعنا الذي نقدم اليوم، تجئ بداية غيثه في محاولتنا المتواضعة.. التي بذلنا فيها جهداً كبيراً ونتطلع إلى استشفاف مرئيات الجميع بالتصويب والنقد والتعديل من أجل أن نبدأ سوياً في التخطيط والعمل ل (سنكون)، فالمستقبل لنا و لأجيالنا القادمة..
وها نحن مجدداً نطرح حلبة تنافس، وبالطبع ليست جديدة أو مستحدثة بل فقط غير مطروقة.. وهي أن نتنافس في الرؤى الهادفة إلى بناء الوطن..
ولنتحالف سوياً وفق تقاربات البرامج لا الإنقياد والتكتلات السابقة.. أفراداً وأحزابا..
ولتكن إجابة سؤال التنمية الشاملة والمستدامة هي الفيصل..
وبناءً على ما تقدم، نطرح رؤيتنا هذه على مرحلتين.. تجئ المرحلة الأولى مستهدفةً القطاعات الإقتصادية، وتستهدف الثانية التنمية المناطقية..
واليوم نستهل خطتنا بكيفية تعظيم العائد من قطاع تعدين الذهب وعائد صادره، والقطاع الزراعي والثروة الحيوانية..وفق سياسات واجراءات قصيرة ومتوسطة الاجل.

كما أنها بطبيعة الحال ليست برنامجاً إنتخابياً هدفه التكسب والحشد الآن بقدر ما هو محاولة منّا لكسر جدار الصمت وغرس نواة لمشروع وطني إستراتيجي يكون مملوكاً للجميع وبمجهودات الجميع..

و لأن رؤيتنا دائماً أن شعبنا هو المعلم الأول والقائد والمحرك للتنمية والازدهار الشامل.

نطلب شاكرين الكتابة والنقد والتعديل فما كمالنا إلاّ بأخذنا رؤى وأفكار شعبنا لنهتدي بها لرسم طريق الاصلاح المنشود.
*التجمع الاتحادي*
*26 ابريل 2020*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق