الشرق الأوسط

ملك المغرب يدعو لمعالجة أسباب الأزمات بالعالم الإسلامي

دعا العاهل المغربي الملك محمد السادس، الخميس، إلى معالجة الأسباب التي أدت إلى تفاقم الأزمات في بعض دول العالم الإسلامي، والتي أدت إلى تصاعد نعرات الانقسام والطائفية والتطرف والإرهاب.

وجاء حديث العاهل المغربي في رسالة وجهها إلى المشاركين في الاحتفال بمناسبة مرور نصف قرن على إنشاء منظمة التعاون الإسلامي في العاصمة المغربية الرباط، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية في المغرب.

وأضاف في رسالته: “تخليد الذكرى الخمسين لإحداث المنظمة يأتي في ظل ظرفية دولية دقيقة وجد معقدة، تطغى عليها الأزمات التي اندلعت في بعض الدول الأعضاء في المنظمة، والتي تفاقمت تداعياتها إقليميا، وتصاعدت بفعلها نعرات الانقسام والطائفية المقيتة، وتنامت فيها ظاهرة التطرف والإرهاب”.

وتابع: “لذلك، أصبح من الملح معالجة الأسباب والعوامل، التي أدت إلى هذا الوضع، المنذر بالعديد من المخاطر والعمل الصادق على حل الخلافات البينية، واعتماد الآليات الكفيلة بتحصين منظمتنا من مخاطر التجزئة والانقسام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق