سياسة محلية

عائشة موسى تدعو أهل الشرق للإتفاق

 

دعت الأستاذة عائشة موسى عضو مجلس السيادة الانتقالي؛ مكونات شرق السودان للاتفاق على كلمة سواء ونبذ الفرقة والشتات من أجل الوصول الى تسوية لكافة مشاكل المنطقة وتجاوز محطة الصراع والقتال والاتجاه نحو البناء والتعمير . وقالت عضو المجلس السيادي – لدى مخاطبتها الجلسة الافتتاحية للقاء التشاوري من أجل توحيد رؤى أهل الشرق بشأن المفاوضات بقاعة الصداقة بالخرطوم الثلاثاء – إنه من الأجدر أن يتفاكر أهل الشرق حول السلام في منطقتهم، داعية الى مشاركة الجميع في اللقاء والإدلاء برؤاهم حول القضية ، وناشدت عائشة موسى أهل الشرق بالتمسك بالسلام مهما تباعدت وجهات النظر وكبرت الاختلافات، قائلة ” الأرض لنا جميعا مهما اختلفنا وتباعدت الرؤى” داعية الى تغليب خيار المصلحة العامة لأهل المنطقة ، وأشارت الى أن الواطين على الجمرة من أهل الشرق هم المنوط بهم مناقشة جذور المشكلة، داعية الذين لم يشاركوا في اللقاء بأن ينضموا ويساهموا في رسم خارطة السلام بالمنطقة معبرة عن ثقتها فيهم وحملهم هم الوطن، وأنهم الآن من مواقعهم يناقشون نفس القضية التي يتم مناقشتها بالقاعة . وأضافت عائشة عضو مجلس السيادة الانتقالي أن ثورة ديسمبر التي قادها الشباب نبذت الاختلاف ونجحت بفضل حسن تربية الكبار للشباب الذين جسدوا دورا وطنيا مشرفا موضحة أنه بفضل ثورة ديسمبر حصل السودان على الحرية والآن جاء دور البحث عن السلام . وزادت ” دعونا نسلم الأجيال القادمة سودان معافى ” منوهة الى أن السودان انتظر كثيرا للخروج من المعاناة التي عاشها، مؤكدة أن الحكومة الانتقالية بكل مكوناتها تنتظر من أهل الشرق اتفاقهم على كلمة سواء . وتشير (سونا) الى أن الجلسة الافتتاحية استمعت الى كلمات من ولاة ولايات الشرق ومن مفوضية السلام وجامعة القضارف وجامعة كسلا ، وعقد المشاركون لقاءات لمناقشة الآراء والأطروحات الخاصة بقضايا الشرق بغية الوصول الى توصيات تدعم ملف السلام والجهود الجارية في مفاوضات جوبا المتعلقة بمسار الشرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق