سياسة محلية

قوى الحرية والتغيير ترفض سياسات التحرير بموازنة 2020

أوضح المهندس عادل خلف الله القيادي بقوى الحرية والتغيير ومسؤول اللجنة الاقتصادية بحزب البعث العربي الاشتراكي موقف قوى الحرية والتغيير من تضمين موازنة 2020م حزمة سياسات صندوق النقد الدولي ورفضه لها.

وقال  إنهم يرفضون تحرير أسعار المحروقات، وتخفيض قيمة الجنية سواء سعر صرف الجنيه امام الدولار أم في حساب الموازنة، وتحرير الدولار الجمركي، تدريجيا ووفق مخطط زمني.

وأشار إلى الاجتماعات المشتركة بين مجلس الوزراء والمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير ولجنته الاقتصادية في مساء 25 ديسمبر الماضي، والذي صدر عنه الاتفاق على إجازة موازنة 2020 دون تضمينها لأي من عناصر حزمة التحرير المشار إليها، على أن يعقد مؤتمر اقتصادي في مارس يضع التصورات الإسعافية والبديلة لمعالجة أزمة الاقتصاد ووضعه في المسار والاتجاه الصحيحين، وبناء السلام وفاءً لتضحيات الشعب وإجلالا لشهدائه وبما يلبي التطلعات الشعبية التي طرحتها انتفاضته.

ودعا خلف الله إلى حشد طاقات قوى الانتفاضة ولجانها بما يعزز فعالية مؤسسات الانتقال واستكمالها، وسرعة البت في مواجهة تركة النظام وفساده وتمكينه واسترداد الأموال المنهوبة، وتجاوز حالة البطء والتراخي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق