سياسة محلية

مجلس الأمن والدفاع يوجه بنشر قوات إضافية والقبض على المتورطين في أحداث بورتسودان

وجه مجلس الأمن والدفاع في إجتماع، عقد اليوم السبت ، بالقصر الجمهوري نشر قوات إضافية ببعض المناطق، ونشر قوات في كل أرجاء مدينة بورتسودان لمواجهة العنف والتفلتات التي وقعت المدينة .
وقال المتحدث باسم مجلس السيادة الإنتقالي ، محمد سليمان الفكي، إن الإجتماع إستمع لتقارير أمنية مفصلة من الشرطة، والإستخبارات العسكرية، وجهاز المخابرات العامة ،عن الوضع الأمني في كل البلاد، وبالتركيز على مدن (الجنينة_ نيالا_ بورتسودان والعاصمة المثلثة).
وأوضح الفكي، إتخاذ المجلس عدداً من القرارات، بنشر قوات إضافية في بعض المناطق وتعزيز حضور الشرطة في الطرق.
ونبه إلى أن الإجتماع وجه بتكوين لجنة تحقيق إتحادية حول أحداث معسكر ” يوناميد” في نيالا.
ووجه قادة الأجهزة الأمنية برفع تقارير مفصلة عن الوضع الأمني في كل أرجاء السودان في إجتماع مجلس الأمن والدفاع المنتظر إنعقاده نهاية الأسبوع .
وكشف الفكي، عن وضع حلول لأزمة بورتسودان على عدة مسارات منها نشر قوات في كافة أرجاء المدينة، إضافة للقبض على كل من تورط في الأحداث وتقديمه لمحاكمة عادلة حتى لا تتكرر مثل هذه الأحداث ، وقال إننا سنسعى أيضاً لفتح حوارات سياسية ومجتمعية مع كل مكونات الولاية لمعرفة أسباب تجدد الاشتباكات،وأوضح الفكي أن و الحل لن يقتصر على الجانب الأمني فقط رغم أهميته” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق