سياسة محلية

والي جنوب كردفان يؤكد استقرار الأوضاع الأمنية بالولاية

أكد والي جنوب كردفان المكلف اللواء الركن رشاد عبد الحميد إسماعيل  استقرار الأوضاع الأمنية بالولاية.

  جاء ذلك في التنوير الصحفي الذي قدمه اليوم بمكتبه بأمانة الحكومة بكادقلي حول الأحداث التي شهدتها الولاية وأدت إلى إغلاق مكتبي مدير عام المالية بالقوة المفرطة ومفوضية العون الانساني من قبل مجموعة تدعي الثورية  وتسببت في تعطيل دولاب العمل الرسمي، مستنكرا  تصرفات المجموعة المخالفة للقانون والتي لا تشبه سلوك مواطني الولاية  التي تترقب عملية السلام.

 وقال إن الولاية تشهد استقرارا تاما في كافة الأوضاع، مؤكدا ملاحقة المعتدين وفق الإجراءات عن طريق النيابة العامة مشيرا الى أن حق التعبير مكفول للجميع وفق القانون دون أي مساس أو خدش  بحقوق الآخرين، مؤكدا تضامنه مع ثورة ديسمبر المجيدة ساخرا من تناول بعض الوسائط الاعلامية للحدث دون التدقيق وتحري الدقة وأخذ المعلومة الصحيحة من مصدرها.

وأعرب رشاد عن شكره وتقديره لمواطني الولاية مطالبا إياهم بمزيد من الصبر من أجل تحقيق السلام، وقال إن جولاته بالخرطوم ركزت على حث الحكومة الانتقالية المتمثلة في المجلس السيادي ومجلس الوزراء بإسراع  الخطى للتوقيع على السلام الشامل وهنأ مواطني جنوب كردفان بالذكرى 64 للاستقلال وثورة ديسمبر المجيدة، مترحما على أرواح الشهداء. وتمنى عاجل الشفاء للجرحى نافيا ما يشاع في الأسافير عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن اعتقالات للمجموعة مضيفا: “إن ما قامت به السلطات المختصة بفتح بلاغات في مواجهة المعتدين عبر النيابة العامة والشرطة بصدد التحقيقات وليس الاعتقالات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق