سياسة محلية

قيادي بالشيوعي : مصفوفة السيادي والوزراء وقوى الحرية والتغيير جاءت في وقتها

أكد القيادي بالحزب الشيوعي كمال كرار أن المصفوفة التي توصل إليها   مجلس السيادة و الوزراء وقوى إعلان الحرية والتغيير جاءت في وقتها .

وأشار في تصريح لـ(سونا) الى أن المصفوفة كما جاءت بعد تقييم للعام المنصرم، فيما يتعلق باداء هياكل الحكم الانتقالي لاستكمال  مهام  الفترة الانتقالية رغم تأخرها إلا أنها اتت لحسم قضايا عديدة، مبينا أن الملفات والمحاورالتي شملتها المصفوفة تناولت قضايا أساسية سواء أكانت فيما يتعلق بالاقتصاد أو السلام أو الشراكة وغيرها من الاشياء التي تحددت لها مواقيت وحددت الجهات المنوط بها.

وأشار كرارالى أن من أهم ما إتفقت عليه المصفوفة قرار إستكمال هياكل الفترة الانتقالية، بتشكيل المجلس التشريعي ،والحكم المدني بتعيين ولاة الولايات المدنيين ،والتي حددت لها نهاية أبريل الجاري.

وقال إن المصفوفة حملت ثقلا سياسيا وتنفيذيا للآلية الاقتصادية  لحلحلة  اشكالات الاقتصاد إلى حين انعقاد المؤتمرالاقتصادي فى يونيو المقبل، و يجعل من الآلية بالتوازي مع  وزارة المالية اداة فعالة  لمعالجة اشكالات الميزانية، مثمنا دور الحرية والتغييركجزء اساسي من المعادلة السياسية باعتبارها الحاضنة السياسية للحكومة مما اعتبره تعزيزا لدور المكونات السياسية باتخاذ القرار الجماعي والمتناغم.

وأضاف انه بنهاية الشهرالحالى سيتم الإتفاق مع الجبهة الثورية حول موقف تفاوضي موحد  مع عبد العزيز الحلو لطي ملف السلام والانخراط في عملية سياسية وانجاز مهام الفترة الانتقالية، واصفا ذلك بالايجابي تماما إذا ما تم الإتفاق  عليه بنسبة 100%.

واستحسن كرار قرار المصفوفة في ضم الشركات التابعة للأجهزة الأمنية سابقا لولاية وزارة المالية ، فضلا عن  تكوين الصندوق قومي للاصول والاموال التي يمكن أن تسترد  وحتى اموال التبرعات التي يمكن أن تأتي من (القومة  للسودان) ، مؤكدا أن كل ذلك من شأنه أن يدفع بالاقتصاد السوداني و بهياكل الحكم الانتقالي الى الامام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق