سياسة محلية

الخرطوم تتلقى مواقفة واشنطن على نور الدين ساتي سفيراً فوق العادة

متابعات / Sudan2day

تلقت وزارة الخارجية موافقة حكومة الولايات المتحدة الأمريكية ترشيح السفير نورالدين ساتي و إعتماده سفيراً فوق العادة ومفوضاً لجمهورية السودان لديها.

وبحسب تصريح صحفي لإدارة الإعلام والناطق الرسمي بوزارة الخارجية فإن الموافقة تدخل ضمن إطار تطبيع العلاقات السودانية الأمريكية وترفيعها إلى درجة السفراء بعد أن ظلت لـ 25 سنة على مستوى القائمين بالأعمال في فترة النظام المخلوع.

ونور الدين ساتي هو سفير سابق متقاعد بوصوله السن القانونية، عمل سفيراً للسودان في كل من بلجيكا و تشاد وفرنسا وأثناء فترته بباريس تم تسليم الإرهابي كارلوس من نظام البشير لفرنسا دون علم السفير وفقاً لشهادات متفرقة.

كما عمل ساتي في منظمة اليونسكو مديراً لمكتبها بالعاصمة الرواندية كيغالي و شغل منصب العام العام للمكتبة الوطنية السودانية و عضو في المنظمة الوطنية لدعم الوحدة قبيل انفصال جنوب السودان سنة 2010 وشارك في عدة مناظرات سياسية بخصوص الوحدة والإنفصال ذات العام شارك في إحداها بالخرطوم الصادق المهدي.

و لدى سفير السودان الجديد لدى واشنطن كتابات وكان كاتباً مشاركاً في صحيفة إيلاف الإقتصادية و لديه مؤلف بإسم ” عجز القادرين.. تأملات في الحالة السودانية”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق