سياسة محلية

عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي يكتب عن اليوم العالمي للعمال

نشر عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي على صفحته الرسمية بفيسبوك عن اليوم العالمي للعمال وتنشر السودان اليوم Sudan2day ماكتبه.

لا أرى مشروع أكثر أهمية بعد السلام من مشروع وضع الأسس العادلة لبيئة العمل والعمال في السودان

تحدثت في هذا الصباح مع العامل الذى جاء لإصلاح عطل ما بالمنزل وطلب مني بكل عفوية ان افصل وصلة الكهرباء من المقبس، بعد أن قمت بمهمتي التي كلفني بها وقام هو بعمله على أكمل وجه، علم “صديقي الجديد” فيما بعد إنني “التعايشي” عضو المجلس السيادي، ثم جائني ليعتذر عن تصرفة كما قال، فتحول الإعتذار إلى مساحة حميمة للنقاش والأنس بيننا، حكى لي كيف كان يطلب منهم الخروج من المنزل لأن الرئيس البشير وزوجته يعتزمون الخروج.

قد لا تبدو هذه القصة ذات صلة مباشرة بالعمال الذين نحتفي بهم هذا الصباح شديد الحرارة هنا في السودان، أو اولئك العمال الذين يقاتلون لإنقاذ البشرية في الأرجاء والذين عرف العالم أخيراً أهمية الأعمال التي يؤدونها والتي كانت ولوقت قريب أعمالاً هامشية في عرف الثقافة الرأسمالية، (عمال النظافة في المرافق الصحية وغيرها، السائقين في شركات الخدمات، موظفي البريد، عمال الخدمات في المراكز التجارية ومراكز التسوق إلخ..).

الثورة في السودان يجب الا نختزلها في مضامينها السياسية العامة والتي أخفقت في كثير من الحقب السابقة في أهم مطلوبات التغيير وهي حقوق العمال وحماية مصالحهم أمام رؤوس الأموال المتوحشة التي إستخدمت كل الوسائل من أجل الربح في مقابل خسائر فادحة تتمثل في ضياع الحقوق الطبيعية للعمال في القطاعات المختلفة

في المصفوفة التي توافقت عليها مكونات الشراكة مؤخراً تم إقرار تكوين مفوضية الخدمة المدنية والتي ستصبح ثورة عظيمة في التشريع والهيكلة وبناء مؤسسات قوية تعمل على إنجاز وحماية حقوق العمال في السودان، بتعزيز وتوفير بيئة آمنة للعمل وبناء القدرات والإستثمار الإستراتيجي في رأس المال البشري والإهتمام بالسلامة والصحة المهنية في أماكن العمل والإقامة، بجانب قيام النقابات وتنظيمات المهن بدورها الريادي في إلزام مؤسسات القطاع العام والخاص بالإلتزام بالمواثيق والعهود العالمية الخاصة بالعمال وحماية حقوقهم.

١ مايو، ٢٠٢٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق