تقارير سياسية

مشاجرة بين شخصين تتحول إلى نزاع قبلي


كتب : عبد الباسط سرالختم

شهدت مدينة بورتسودان قبل عدة أشهر نزاع قبلي مؤسف ادى الي سقوط عدد من الضحايا وإتلاف ممتلكات بين قبيلتي البني عامر والنوبة

خلال اليومين الماضيين إثر مشاجرة بين شخصين في واحد من صفوف مخابز حي مكرام بمدينة كسلا قام أحدهما بطعن الآخر (ويجدر ذكره أن السلاح الأبيض هو واحدة من تقاليد وثقافة أهل الشرق )
ولم تمض ساعات قليلة من الحادثه المؤسفة تحولت المشاجرة الي نزاع بين بعض سكان حي مكرام وكادقلي المتاخمين لبعضهما شهود عيان أكدوا سقوط ثلاثة قتلي كما شهدت أحياء مكرام و كادقلي وحي النور أعمال حرق وإتلاف للممتلكات ومازالت تشهد المنطقة أعمال تجييش بين القبيلتين مما يجعل الموقف قابل للإنفجار في اي لحظةٍ إذا أستمرت الأوضاع كماهي، و حمل كثيرون القوات الأمنية المشتركة و خاصة الشرطية منها مسؤولية تصاعد الأحداث بسبب التأخر في الوصول أو عدم التدخل السريع للفصل بين المتشاجرين و كذلك عدم الإنتشار الكافي.

وبحسب سكان تعمل جهات على تأجيج الخلافات القبلية خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي لإشعال الصراع وتجييش البسطاء لخدمة اجندات ذاتية وسياسية ما يلقي بظلاله ويسهم في زيادة احتمالات توسع دائرة النزاع إذا لم تتخذ الإجراءات اللازمة.

ويشهد شرق السودان بشكل منتظم هذه الصراعات حيث تمددت بين كسلا والبحر الاحمر والقضارف ولكن يبقى السؤال للقوات الأمنية و للحكومة أما من خطة محكمة لتأمين هذه المناطق ووقف هذا النزيف؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق